يتداول قديما في ظفار ان هنالك حيوان ينشط ليلا
في المحافظه يسمى سلول وهو كما يصفونه الناس
بانه حيوان ضخم الجثه ذو منقار طويل كالفيل يسمع
رعيد صوته من مسافات طويله قوته هم الاطفال الاشقياء
الذين يخرجون خارج المنزل بعد مغيب الشمس واسمه بانسبه للاطفال فلم رعب حيث ينامون مباشره عند سماع اسمه يقول الناس بان السلسول يخطف الطفل اذا طلع من بيته ويضعه على ظهره ويهرب بعد مسافات دون ان يستطيع احد مساعده الطفل ثم ياكله لقد شغلني هذا الحيوان في طفولتي فكنت اتخيل شكله كما يصفونه بمنقار طويل ابيض الشكل ذو شعر كثيف خلف ظهره
فكانت ترتعد له قلوب الاطفال الاشقياء واللطفاء وعندما
تسال احدهم هل قد رايت السلول يوما ما بقول لك لقد سمعت صوته من بعيد او قبل فتره بر اذيلين سمع مشي اقدامه عند الباب !! بالنسبه لنا كاطفال وقتها او بذات انا
فقد كان لي فلم رعب بكل المقاييس عندما اسمع اسمه كبرنا وعرفنا انه حيوان من نسج الخيال ولا وجود له الا في الخيال .. ختاما اقول الله يسامح العجوز الا اخترع فكره سلول وتناقلتها الاجيال جيل بعد جيل . ونصيحتي لاعضاء الشحري نت بان لا ترو مثل هالقصص لاطفالكم
فقد يصابو بالارق وما شابهه ذلك .مودتي