ياللغرابه في ذا الزمن قل الضمان
بين البشر والنفس زادت بالخيانة

***
خذلان من كان يوفي مع الانسان
الكلب اوفى ويحرسك في وصانه